Sunday, October 28, 2012

عملية الخروف " Operation 5roof "


ساعة الحقيقة "جامده اوي دي" بمعني اخر ساعة اختيار خروف العيد لحظة تاريخية فارقه في حياة كل اسرة مصريه قبل عيد الاضحي ترقب و تربص و استعلامات من الاهل و المعارف و كانك رايح تنفذ عمليه مخابراتيه من الطراز الممتاز تحريات و تحليل, المهم بعد جمع المعلومات و العثور علي المربي "الميم مضمومه" تشكلت قوه من العائله "القوه الضاربه"  و توجهوا الي المربي السالف الذكر, انا و بابا و عمو و اختي و ابن عمتي "مش عارف اختيار خروف ده ولا خطوبه" و ريحين بعربيتين جو اكشن اكشن يعني, المكان "حظيره عاديه جدا من الي بيربوا فيها الحيوانات دي" بعد ما قطعنا الطريق او الطريق هوا الي قطع نفسنا "ليه يا رب المكان الي يختاروه يكون في اخر بلاد المسلمين يمكن عملا بمبدء الشيخ البعيد سره باتع ما كانوا ضغطوا علي نفسهم شويه و جابوه من السودان" المهم استقبلنا راجل ذوق اوي لابس جلابيه زرقا و فتح لنا الحظيره و كانه مثلا بيفتح باب سوييت في شيراتون و ابتسامة فخر بادية علي ثغره, لحظة دخول الحظيرة مسخره "بابا و عمو و ابن عمتي و انا و اختي متشعبطه في دراعي زي ما يكون اول يوم ليها في المدرسه  طبعا الموقف ده بيضطرك انك تثبت و تستحمل الريحه ومتبينش عشان هي معتمده ان انت الهيرو هنا" المهم ان من اول ما دخلنا و في معزه لطيفه مستنصده اختي و مش عايزة تسيبها وراها في اي حته و اختي هتموت من القرف  تهشها ترجع تاني و في لحظه لولبيه تسللت المعزه و استخدمت اختي كمنديل فا بالتبعيه اختي لحد ما رجعنا كانت قرفانه من نفسها و طبعا انا كانسان شهم اقولها عادي و في قرار "نفسي يعععععععععععععععع بقي"  ما علينا نتفرج علي الخرفان بقي حاجه كده اوريجينال خالص ولا كانك في فاشون شو في باريس الراجل جاب خروف لطيف و كيوووووت :D ابيض و بني لطيف خالص بس مينفعش للعيد وا تحطه علي تابلوه العربيه, و هنا بقي اكتشف ان غريزة الانثي المصريه تسللت لاختي لما ابدت رايها, ايه ده يا بابا دا مينفعش خالص و مش هيطلع منه حاجه و اخذت في تحليل وضع الخروف التشريحي "هي اختي امتي بقت تفهم في الجزاره واضح اني بقيت اسافر كتير" الراجل امتعض حبتين و راح جايب لنا واحد تاني ابيض و اسود واضح انه  قديم شويه الخروف التاني ده بقي كان عصبي اوي اوي بس مطابق للمواصفات القياسيه ISO و كمان كان خروف صايع الواد بيحاول يجره راح قاعد علي الارض يابن اللعيبه لا  صايع صايع فا الراجل نده لتامر تكتشف بقي ان تامر ده بلدوزر بشري راح شايل الخروف و انا بقول هيوصلوه دليفري اكيد "ايييييييييييييييه ده انت بتعمل ايييييييييييييه" كان خلاص حطه في شنطة عربيتنا "مفتحتش الشنطه دي لمدة شهرين بعد كده" بس بقي و دبحنا امه بعد ما بهدل شنطة العربيه بس عموما الله يرحمه ارقد في سلام يا مخ اصل اسمه كان مختار :D.