Monday, September 29, 2014

حماده

نهار داخلي, في صالون شقة اسرة ميسورة الحال  مجموعة من اصدقاء والدة حماده جيين علشان يباركولها بمناسبة حصول اخت حماده علي الشهادة الابتدائيه.
حماده 4 سنين قاعد بيلعب علي ال playstatin  بمنتهي البراءة و منسجم في عالمه الخاص
وليه سمجه : ازيك يا حبيبي مصحؤبه بقبله و لم يكن يدري هل هي قبله ام انها تلتهم خده
حماده : (بعد محاولات الهرب من القبله المتوحشة التي بائت بالفشل) الحمد لله
يعود للعب ال playstation و هو يلعن تلك السيده
نفس ذات الوليه سمجه : و حماده بقي شاطر زي اخته ولا ايه.
الام : لا ده لسه في KG1 و لسه بدري علي الكلام ده
نفس ذات الوليه سمجه : عايز تبقي ايه لما تكبر يا حماد
حماده مبتسما كاي سفاح عتيد الجنون ممسكا بسكين التورته : سفاح يا طنط
(دي كانت اخر مره طنط تسأل حماده السؤال ده)
‪#‎BrilliantChild ‪#‎DeepKid #‎LikeAKing