Wednesday, January 30, 2013

يوم ممللللللل


عندما يتحول الانتظار إلي حلقة من الملل اللا متناهي و تشعر بان الامل في الخلاص ينساب منك كما ينساب الماء من قربة مثقوبه يقطر ما فيها ببطء شديد يحطم الاعصاب, عارف الشعور ده , اهو ده بلظبط الي كنت حاسس بيه في اليوم العنب ده لما كنت مستني ال Bus علشان اروح من القاهرة متجها للاراضي السويسيه المقدسه :D هوا اليوم باين من اوله اصلا, في حكمه كده مش فاكر مين الي قالها يعني الخلاصه لو حسيت ان اليوم فيه حاجه  غريبه خد اول سيارة اجرة متجها للبيت و انزل تحت البطانيه و سيب اليوم يالش عليي نفسه :D , البدايه كما ارويها انا : خارج من البيت في السيده وسط البلد عشان اروح مدينة نصر يخرب بيت الي عايز ياخد كورسات يا اخي و ثانيا هوا ليه مفيش مراكزكورسات في وسط البلد لازم يعني اتجه من اول القاهرة لاخرها, المهم يا سيدي موقف السيده عيشه (عائشه) و ما ادراك بقي حاجه كده بسم الله مشاء الله و خمسه و خميسه في عين الحسود, كيان غريب لاموضع له من الاعراب يمتاز بالعشوائيه الشديده و تجد هناك ملاذ لكل دارس لنظريات الفوضي بعمومها,المهم يا سيدي بمنتهي الذوق رايح اسال السواق مكرم ده يا ذوق, اه نسيت هوا كان مديني ضهره اه فهو لفلي اه و يا ريته ما لف بسم الله ما شاء الله كيان تنيني متوحش متنكر في شكل بني ادم و يقذف من فمه اللهيب لكن في صورة لعاب يسيل من شدقهو هو يصرخ او بمعني اخر عمال يتفتف وهوا بزعق لمش عارف ميين علشان مشعارف مين الاولاني دايق السواق الي جمبه الي هوا برضه مش عارف ميين, طيب انا ذنب الي جابوني ايه, المهم قالي لا و اشار بيده العملاقه إلي موضع مركبة فضائيه عامله فيها الميكروباص بس علي ميييييين عرفت علطول و اتاكدت بعد خروج كائن لا يمت للجنس البشري بصله بس بعيدا عن التفاصيل كان مع الاسف هو الوحيد المتجه لمكرم و بعد ساعه و نص وصلت يااااااااااااااااااااه نزلت من الميكروباص بشكر ربنا اني فضلت عايش اه والله و كان الود ودي ابوس الاسفلت بس مليش في الجو الرخيص ده, ما استنتجته بدون عناء اما ان السواق ابن التيييييييييييييييييت ده تقريبا متراهن يقلب الميكروباص او يموت الركاب بالسكته القلبيه ايهما اسرع, بعد سيل من السباب المتبادل مابين الناس الي نزلت من الي بيقولوعليه ميكروباص دي تسللت انا للكورس, يحصل ايه بقي فكر معايا بقولك اليوم عنببببببببببببب اه بلظبط كده تستقبلني الفتاة الجالسه علي مكتب الريسبشن ف مدخل المركز و تبتسم تلك الابتسامه التي تصيبك بنوع من الانقباض و التوجس كما تخرج الممرضه من غرفة العمليات لتزف اليك بشري انتهاء مخزون المشفي من الدماء و ان ايا كان الي يخصك في اوضة العمليات في جداله الاخير مع مللك الموت, منغير ما اطول عليك زفت الينا بشري ان الinstructor عنده تسلخات و مش جاي النهارده صراحه انا مستغربتش بس في نفس ذات ام اللحظه اصابتنني حكه غريبه في مؤخرة حلقي ولكني قاومت شعوري الجهنمي باني اسحب الناس دي كلها, طيب و لما سعادته متسلخ ذنبي ايه انا مش تتصلو تعرفونا ولا هوا عشان متسلخ تسحلونا و نتسلخ احنا كمان شالو و حطو عليكو يا بعاد, و خرجت من مقر السنتر الكائن بمدينة نصر و في مخي تتردد عبارة لا تاخذ الكورس الكورس فيه انستركتور فاشل, اه اصل واحد صاحبي كان قالي ان الناس دي مش كويسه "مش مش كويسه من الي هما مش كويسيين يعني بس برضه مش كويسسين" مواعيدهم زفت و عندهم تسلخات علطول, و اخيرا قررت انه لا بد من الهرب فتوجهة الي رحلتي القبل الخيره عائدا للمنزل لتوضيب اغراضي و الرحيل  to be continued…..